0

أكد رئيس تجمع "رابطة لبكرا" غسان الخوري ان مواقف البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي تُشكِّل المخرج الآمن لجميع اللبنانيين من حالة الانهيار الاقتصادي الناتج عن سياسات أوصلت لبنان إلى هذا الدرك، داعيًا المسلمين قبل المسيحيين إلى تلقف خارطة الطريق المرتكزة على تطبيق الحياد والعودة طوعًا إلى تطبيق "إعلان بعبدا" لتحييد لبنان عن الصراعات الاقليمية وتصحيح علاقاته بالمجتمعين العربي والدولي.

ورأى الخوري في بيان ان الردود على كلام البطريرك الراعي هي ردود مفتعلة وغير بريئة، تهدف إلى حرف الأنظار عن الارتكابات السياسية بحق لبنان، متمنيًا على جميع القوى تغيير رأي السياديين وعلى رأسهم البطريرك الراعي من خلال الممارسات الجيدة والاصلاحات الحقيقية على الصعيدين المالي والاقتصادي والاجتماعي، ومن خلال سياسة خارجية تخدم المصلحة اللبنانية الصافية.

وشدد الخوري على ضرورة إجراء الانتخابات النيابية في موعدها الدستوري ومن غير المقبول تأجيلها تحت أي ظرف، لضمان الوصول إلى انتخابات رئاسية تعيد للبنان عافيته وتعيد لشعبه الأمل ببلد يجب ان يكون الملتقى الطبيقي لحوار الحضارات بدلًا من استعماله ساحة لتصفية الحسابات الدولية والاقليمية.

الاثنين 4 نيسان 2022

 

إرسال تعليق

 
Top