0
اعتبر رئيس تجمع "رابطة لبكرا" غسان الخوري ان ما يجري اليوم من فوضى في الجسم القضائي وينسحب على بعض الأجهزة الأمنية، ناتج عن الفوضى السياسية الدستورية التي تضع الأزمة على فوهة البركان، وتضع الشعب اللبناني برمته تحت خطر الأزمات اليومية وتعجّل الانفجار الاجتماعي المفترض ان تتدارك السلطة السياسية وقوعه، مع ما لهذا الانفجار من تداعيات خطيرة على الأمن المجتمعي.
ورأى الخوري ان الفضيحة المتمثلة بترك المجرم واعتقال الضحية، يجب ألّا تتكرر ويجب أن لا تمر مرور الكرام عند الرأي العام اللبناني، وما صرخة البطريرك مار بشارة بطرس الراعي والسادة المطارنة ورجال الدين من مختلف المذاهب والطوائف إلا ارتداد حتمي لصوت الشعب المقهور من ظلم الحكّام. وأكد الخوري ان تاريخ بكركي براعيها وببطاركتها وأساقفتها على مر الزمن، وبشعبها المؤمن بالكيان اللبناني، يجعل منها قبلة الأنظار لتوجيه البوصلة والضغط الصحيح في المكان الصحيح، للخروج من دوامة الشغور القاتل للمؤسسات التي تتفكك يومًا بعد يوم، والمُتسبب بتهجير ما تبقى من الشباب اللبناني.
 
الاثنين - 16 كانون الثاني 2023

Next
This is the most recent post.
Previous
رسالة أقدم

إرسال تعليق

 
Top