0
وطنية - استقبل رئيس حزب "الاتحاد السرياني العالمي" ابراهيم مراد، المرشح عن مقعد الروم الأرثوذكس على لائحة "المعارضة البيروتية" في دائرة بيروت الثانية بشارة خيرالله، في المقر العام للحزب في سد البوشرية في اطار استقباله المرشحين وأعضاء اللوائح الانتخابية، وكان بحث عام في الشؤون السياسية والوطنية والاقتصادية الراهنة.
وأوضح الحزب في بيان، "أن الطرفين استعرضا العلاقة والنظرة السياسية المتقاربة التي تجمعهما وخاصة دعم الدولة اللبنانية ومؤسساتها الشرعية وتحييد لبنان عن مشاكل المنطقة"، مشيرا الى "ان خيرالله تمنى على الحزب دعمه في الانتخابات النيابية المقبلة طارحا مشروعه الانتخابي وأهم بنوده الحفاظ على العيش المشترك المميز في بيروت والالتزام بدعم مؤسسات الدولة الشرعية وتطويرها ورفض أي سلاح خارج عن سلاح القوى الشرعية للدولة، ومحاربة الفساد والصفقات المشبوهة التي جعلت لبنان في مصاف الدول الفاشلة والمستدينة دائما".

أضاف: "إن ما يجمعنا بحزب الاتحاد السرياني مسيرة دفاع طويلة عن سيادة لبنان وحريته والسريان في لبنان هم مكون أساسي لهم تضحيات كثيرة نرفض الاستمرار في تهميش هذا المكون العزيز"، وقال: "أتعهد إذا فزت في الانتخابات بأنني سأكون كما كنت دائما إلى جانب السريان في مطلبهم المحق والذي هو ليس منة من أحد بأن يتمثلوا في مجلس النواب وإدارات الدولة بأكملها. وسأكون صوتهم الصارخ كما صوت أي صاحب حق من اللبنانيين كافة".

مراد

ولفت البيان الى "أن مراد أكد أن حزب الاتحاد السرياني يعتز بعلاقته المميزة بخيرالله الذي له حضور مميز في الدفاع عن سيادة الدولة والحريات والديموقراطية ونتمنى وصوله ووصول أمثاله من الشباب المثقف والمناضل الى الندوة البرلمانية لتطوير الدولة والمضي بها الى مصاف الدول المتطورة لأننا عجزنا كلبنانيين من وجوه لم تقدم للبنان وشعبه سوى شعارات وأمعان في الفقر والجهل والفساد".

وختم مراد: "أننا كحزب سنكون الى جانب بشارة خيرالله وكل مرشح يتمتع بمشروع واضح وبتاريخ مشرف في الدفاع عن لبنان".

7 نيسان 2018

إرسال تعليق

 
Top