0
كشف مصدر يواكب الاتصالات في شأن التحالفات المسيحية، لـ"الجمهورية"، أنّ حزب "الكتائب" أبلغ الى جميع المعنيين، وفي مقدمهم "القوات اللبنانية"، أنه يصرّ على أن تكون تحالفاته "سياسية مبنية على مواقف واضحة في مواجهة نهج السلطة وأركانها".

الامر الذي دلّ الى حائط مسدود بَلَغته محاولات التحالف بين "القوات" و"الكتائب"، خصوصاً في ظل استمرار المفاوضات بين "القوات" وكل من "التيار الوطني الحر" وتيار "المستقبل" في شأن عدد من المناطق.

ويتوقّع متابعون لمسار الحملات الانتخابية ان ينصرف "حزب الكتائب" غداً الى البدء بالتفاهم مع المرشحين الحلفاء لتركيب لوائح في معظم الدوائر، وذلك بعد ان يكون قد اختار مرشّحيه الحزبيين في اجتماع استثنائي لمكتبه السياسي بعد ظهر اليوم.

وقد اعتُبرت زيارة رئيس الحزب النائب سامي الجميّل لرئيس "حزب الوطنيين الاحرار" النائب دوري شمعون، والتي ترافقت مع إعلان "الاحرار" أسماء مرشحيه في عدد من الدوائر، إشارة انطلاق هذين الحزبين الى البحث في التفاصيل وذلك بعد اجتماع آخر عقد أمس الأول بعيداً من الإعلام بين الجميّل والنائب السابق فارس سعيد للبحث في لائحة كسروان - الفتوح وجبيل. وفي معلومات لـ"الجمهورية" فإنّ الخطوط العريضة لهندسة اللوائح والتحالفات الانتخابية بين "الكتائب" وحلفائها قد وضعت على نار حامية. 

"الجمهورية" - 1 آذار 2018

إرسال تعليق

 
Top